• Alaa Wahoud

كيف يتم فحص الفيروسات؟ - فيروس كورونا الجديد

تاريخ التحديث: مايو 25

بعد ظهور فيروس كورونا الجديد في الفترة الماضية وانتشاره الذي سبب رعبا في انحاء العالم زادت أهمية فهم طبيعة الفيروسات والأمراض التي تسببها وطرق الفحص الدقيقة لها.


هنا سأشرح بشكل عام ومبسط عن الطرق المختلفة لفحص الفيروسات في المختبر وما اهميتها خاصة في ظروف مماثلة لما نمر به اليوم بجائحة كورونا.


تعريف الفيروسات:

هي عوامل ممرضة (كائنات غير حية) لا يمكنها التكاثر سوى داخل خلايا الكائنات الحية (بشرية, حيوانية, بكتيرية, نباتية..) ذات حجم متناهي الصغر ولا يمكن رؤيتها الا تحت المجهر الضوئي.

أهمية فحص الفيروسات:

تسبب الفيروسات أمراض كثيرة للكائنات الحية من خلال تدمير الخلايا أو التسبب بالتهاب مزمن يؤدي لتدمير النسيج الطبيعي والتسبب احيانا بتوقف الاعضاء الحية عن العمل تماما.

ومن هنا تبرز أهمية وجود فحص دقيقة وسريع لتحقيق ما يلي:


- الحد من انتشار الفيروس في المجتمع ومنع تحوله لوباء عالمي كما يحصل اليوم وحصل في الماضي والسيطرة عليه.


- الفحص المبكر للفيروسات عند بداية اعراضها يساهم بشكل اساسي في علاج المريض والحد من خطورتها على اجسادنا.


- المساهمة بتطوير اللقاحات والعلاجات للفيروسات ودراسة تاثيرها على الأمراض الفيروسية.


جمع العينات:


بعد بداية ظهور الأعراض المرضية يتم جمع العينات المناسبة من جسم المريض على حسب نوع الفيروس والمنطقة المصابة فقد تكون العينة مستخلصة من الدم, اللعاب, البول, الجلد, وغيرها من الانسجة والسوائل الحيوية.

وقد تكون سلامة العينات هي أهم مافي هذه المرحلة. فان أي تلوث قد يحدث بهذه العينات لا يقتصر فقط على اعطاء قراءات خاطئة ولكنه يحرم المريض من وقت مهم لبدء العلاج المناسب ويستهلك موارد مهمة خاصة في أوقات انتشار الآوبئة مثل اليوم. فيتم حفظ العينات بدرجات حرارة منخفضة من 4 درجات مئوية وقد تصل لـ -80 درجة مئوية لمنع انتشار البكتيريا أو الفطريات في العينة.


فحص الفيروسات:

يتم فحص الفيروسات غالبا باحدى أربع طرق رئيسية:

1- عزل الفيروسات (Viral Isolation Test)

2- استعراض الفيروسات (Direct demonstration of virus)

3- اختبار الاجسام المضادة ((Antibody Test (Serology)

4- اختبار الحمض النووي (Viral DNA or RNA Detection Test)


ويعتمد تفضيل نوع فحص على الاخر على نوع الفيروس ومدى خطورته وفي بعض الاحيان يتم دمج اكثر من نوع لتاكيد نتيجة الفحص.


ساشرح في ما يلي بشكل سريع عن هذه الانواع الاربعة وكيف تتم العملية فيها.


1- عزل الفيروسات (Viral Isolation Test)


هذا الاختبار الذي يعتمد على تكاثر الفيروسات في وسط حي في المختبر (viral culture) يعتبر الطريقة الذهبية الاساسية التي مازلنا نستخدمها حتى بعد ظهور طرق أكثر تطورنا خلال السنين الماضية. حافظت هذه الطريقة على اهميتها لدورها في توفير مصدر مستمر للفيروسات ليتم تحليلها, دراستها, وتطوير اللقاحات لها.


كما هو معلوم أن الفيروسات لا تعيش الا في خلايا حية لذلك وعلى عكس الخلايا البكتيرية لا يمكن استخدام وسط (medium) اصطناعي ولكن يجب أن يحتوي على خلايا حية ومن أشهر الامثلة المستخدمة: جنين الدجاج, حيوانات المختبر, ومؤخرا يتم استخدام طبقات من الخلايا (Cell monolayers).

بعد أن يتكاثر الفيروس داخل الخلايا الحية يتم مراقبة عامل تغير الخلايا الخاص بالفيروس (Cytopathic effects) أغلب الفيروسات تغير شكل الخلايا عند قتلها بطريقة فريدة. ومع الفيروسات التي ليس لها CPE مميز يتم استخدام مواد كاشفة ملونة ترتبط على سطح الفيروس وثم رؤيتها تحت المجهر.


2. استعراض الفيروسات (Direct demonstration of virus)

يوجد طريقتين تنحدرج تحت هذا الاختبار:


أ. استخدام المجهر الالكتروني

الفيروسات متناهية الصغر لذلك لا يمكن مشاهدتها تحت المجاهر الضوئية العادية. تاريخيا المجهر الالكتروني كان مهم جدا لفهم هذه الكائنات عن قرب ولكن في وقتنا الحالي فاستخدام المجهر الالكتروني لم يعد مفيدا جدا عند فحص الفيروسات بشكل روتيني.



ب. استعراض الخلايا المصابة (Antigen test)

طريقة تستخدم بكثرة للكشف عن الفيروسات وخاصة في تلك التي تسبب امراض تنفسية مثل الانفلونزا و RSV.

عند اصابة اي خلايا بالفيروسات تظهر على سطحها مركبات بروتينية تسمى انتيجين (Antigen) تكون فريدة بنوعها لكل فيروس. يتم الكشف عن الانتيجين (Antigen) باستخدام اجسام مضاة مرتبطة بكواشف ملونة ترتبط بهذه البروتينات على سطح الخلايا وتعطي لونا مشعا يتم رؤيته تحت المجهر. عادة يتم استخدام اجسام مضادة ملونة بالأخضر المشع.


3- اختبار الاجسام المضادة ((Antibody Test (Serology)

الاجسام المضادة هي مواد يفرزها الجهاز المناعي لمقاومة الالتهابات الفيروسية كردة فعل. هذا الاختبار يفحص ردة الفعل هذه بالبحث عن اجسام مضادة معينة (IgM , IgG). تظهر هذه الاجسام المضادة بعد 7-14 يوم من الاصابة وتبقى حتى شهر من بعد التخلص من الفيروس.

عادة يتم هذا الاختبار باخذ عينة من الدم ويساعد بمعرفة تاريخ الاصابة اذا كانت من فترة قريبة أو بعيدة. من اشهر الفيروسات التي يتم فحصها بهذه الطريقة هي فيروسات الكبد الوبائي.


4- اختبار الحمض النووي (Viral DNA or RNA Detection Test)

أكثر الفحوص حساسية ودقة وتستخدم بكثرة في الامراض التنفسية والاوبئة التي تحتاج لتحديد نوع الفيروس بدقة مثل فيروس كوفيد-19 (كورونا الجديد).

باستخدام تقنية تسمى تفاعل البوليمراز المتسلسل (PCR) للكشف عن المادة الوراثية الخاصة بالفيروس. يتم تضخيم (Amplify) المادة الوراثية لملايين المرات حتى تعطي لونا مشعا بعد اضافة كواشف مضيئة.

يتم استخدام هذا الفحص إما لتاكيد اصابة المريض بالفيروس بشكل ايجابي, أو لتحديد عدد الخلايا الفيروسية في العينة الماخوذة من المريض.

من أشهر الامثلة على هذا الفحص هو فحص فيروس كوفيد-19 (كورونا الجديد) حيث يمكن اختصار الفحص بالجرافيك التالي:

(مصدر الجرافيك)




اشترك في النشرة الاسبوعية ليصلك كل جديد
  • SoundCloud
  • RSS
  • Twitter
  • Instagram

جميع الحقوق محفوظة لمدونة علاء 2020. صنعت بحــب مني إليكم.